• الافلام المميزة
  • المسلسلات المميزة
  • قوائم الانمي
  • ألعاب الفيديو

مراجعة Call of Duty: Modern Warfare - مراجعة

مراجعة Call of Duty: Modern Warfare - مراجعة

  1. الرئيسية
  2. /
  3. الاخبار
  4. /
  5. أخبار الالعاب


أخبار الالعاب

مراجعة Call of Duty: Modern Warfare - مراجعة


على الرغم من المبيعات القوية التي تتباهي بها سلسلة Call of Duty جزءً تلو الأخر، ولكنها لم تقدم الأداء المرضي بالنسبة لمحبي السلسلة القدامى، فاللعبة بدأت في تقديم قصص نراها بالضعيفة في السنوات الماضية. ولم تكتفي Activision بهذا فحسب بل قررت حذف طور القصة بأكمله خلال الجزء الماضي Black Ops 4 وأن اللعبة ستعتمد على تقديم أطوار اللعب الجماعية والتعاونية فحسب وهو ما يعتبر القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للاعبين والذين نادوا الشركة بأن يحاولوا التفكير كثيراً قبل تقديم جزء جديد من سلسلة Call of Duty وتقديم تغييرات جذرية ترضي هؤلاء اللاعبين.ولهذا قررت Activision أن تدع الجزء التالي من ألعاب Call of Duty يأتي من قبل أستوديو Infinity Ward وهم الفريق الذي قدم لنا أشهر أجزاء السلسلة بأكملها وهي ثلاثية Modern Warfare وقدم لنا أحد الشخصيات الأيقونية في عالم ألعاب الفيديو بأكمله وهو كابتن "برايس". ومن أجل عودة هيبة السلسلة من جديد قرر الأستوديو أن يعود إلى العنوان الأشهر وهو Modern Warfare وإعادة تقديمه مرة أخرى بشكل مختلف عن الثلاثية الأولى وذلك من خلال لعبة Call of Duty: Modern Warfare التي ستقدم قصة جريئة وأطوار لعب جماعية جديدة وإلغاء صناديق الغنائم واستخدام تقنيات جديدة عبر الحاسب وتقديمها بمحرك جديد، كل تلك الأمور التي تم الكشف عنها في الفترة الماضية من قبل مطوري اللعبة جعلتنا نتحمس لهذا العنوان، وأنه ربما يكن العودة المثالية للسلسلة وأن تعيد لطريقها الصحيح من جديد، وهذا بالتأكيد ما سنتعرف عليه خلال مراجعتنا لأحداث اللعبة.
بلدة Urzikstan بحاجة إلينا
تدور أحداث اللعبة في البداية في بلدة خيالية بمنطقة الشرق الأوسط تدعى Urzikstan والتي تشهد صراعات شرسة بين الثوار بقيادة "فرح" و"حيدر" كريم والقوات الروسية المتمثلة في الجنرال "رومان باركوف" والطرف الثالث وهم جماعة "القتلة" والذين يرغبون في القضاء على الجميع. وخلال الأحداث المتصارعة داخل تلك البلدة تبدأ أحداث اللعبة مباشرة خلال تتبع الجيش الأمريكي لإحدى الشحنات وهو عبارة عن غاز سام، ولكن بشكل مفاجئ تفشل تلك العملية ويتم سرقة الغاز وهنا ستنطلق في رحلة رفقي الثوار ومقاتليهم من أجل استعادة هذا الغاز والقضاء على كل من القوات الروسية وجماعة القتلة في آن واحد.وفي الوقت نفسه تتعرض "لندن" إلى عملية إرهابية تجبر كابتن "برايس" للعودة إلى نشاطه من جديد ويذهب في تتبع تلك الجماعة المتسببة في تلك العملية الإرهابية لتشير الخيوط جميعهاً إلى جماعة "القتلة" وتواجد قادتها في بلدة Urzikstan وهنا سيجتمع "برايس" و Kyle Garrickمن الجيش البريطاني و"فرح" وأخيها من مقاتلي الحرية وأيضا "أليكس" من الجيش الأمريكي وسيكون على هؤلاء الأطراف الثلاثة التعاون سويًا من أجل إيجاد الغاز المميت والقضاء على جماعة "القتلة" وقادتها ومساعدة سكان البلدة أيضا.ربما من مجرد سردنا لأحداث القصة تجدها تقليدية وبسيطة بعض الشيء، ولكن القصة ليست كذلك على الإطلاق فلأول مرة نجد لعبة فيديو تحاول أن تقدم جرائم الحرب والصراعات المتشابكة بهذا الشكل، فهنا يسلط الضوء على جرائم الحرب التي يرتكبها "الروس" بشكل فظيع داخل بلدة Urzikstan ولم نجده في أي من ألعاب الآكشن والحروب السابقة بهذه الطريقة التي قٌدم بها خلال اللعبة، وبخلاف تلك الجزئية فالقصة أيضا قدمت مجموعة من الحوارات المتشابكة بين شخصيات اللعبة ووجهات النظر المختلفة لكل منهم تجاه العديد من الأفكار حتى أنها تسببت في هدم بعض المباديء والقوانين من أجل الوصول إلى الهدف وهو ما شاهدناه خلال أحدى مهام اللعبة مع كابتن "برايس" والذي ظهر بشكل لم نعتاد على رؤيته من قبل.اللعبة تتيح لك فرصة اللعبة بـ 3 شخصيات على مدار تجربتك إياها، حيث ستتحكم بأطراف مختلفة من الأطراف الثلاثة الأول وهو Alex ووجهة نظر الجيش الأمريكي حول ما يحدث، والشخصية الثانية وهو Kyle Garrick والذي يسير رفقة كابتن "برايس" وتحت قيادة الاستخبارات البريطانية وهو بالمناسبة أسم سمعناه من قبل "بإمكانك التخمين وإخبارنا بهويته في التعليقات"، والطرف الثالث وهي شخصية "فرح كريم" ونتعرف على قصتها وبداية الصراع داخل تلك البلدة وأسباب تحولها إلى قائدة "مقاتلي الحرية".
محرك جديد وأسلوب لعب واقعي
وبم بأن لعبة Call of Duty: Modern Warfare إعادة تقديم جديدة لثلاثية Modern Warfare فقد قرر أستوديو Infinity Ward أن يستخدم محرك تطوير جديد خاص بهم، واستطاع هذا المحرك أن يعطي الأستوديو الفرصة لإبراز إمكانياتهم سواء على صعيد الرسوميات والتي سنتحدث عنها لاحقًا أو حتى على صعيد أسلوب اللعب وهو ما سنتحدث عنه الآن. فالمحرك الجديد أضاف الواقعية بشكل كبير خلال تجربة اللعبة، فاللعبة هذه المرة لا تطلب منك فحسب بل تجبرك على استخدام عقلك قبل أن تستخدم سلاحك خلال تنفيذ المهام المتنوعة، فلم يعد بإمكانك أن تستل سلاحك وتبدأ في إطلاق النيران يميناً ويسارًا فالأعداء الآن أصبحوا أكثر ذكاءً وأكثر خطورة وسيحاولون دومًا الاقتراب منك والقضاء عليك. فبإمكانك القول إن أجواء القتال الواقعي قد عادت من جديد، فخلال السنوات الماضية أصبح الاعتماد على الجري على الجدران وأجهزة Jet pack بشكل كبير وهو الأمر الذي كان يضايقنا بشدة، ولكن الآن تلك العناصر لم تعد متواجدة الآن، فاللعبة باتت أبطيء قليلاً وستحتاج التركيز في التصويب على أعدائك حتى لا تضطر في إضاعة الذخيرة الخاصة بك دون جدوى.اللعبة أضافت أيضا بعض العناصر الجديدة خلال تجربتنا إياها، فالأسلحة تملك نظام ارتداد أشبه بالنظام الذي تقدمه لعبة Rainbow Six Siege وسيكون عليك تعلم توجيه الأسلحة، وبالإضافة إلى نظام الارتداد الجديد الخاصة باللعبة فتمكنك اللعبة الآن من تثبيت السلاح على جميع الأسطح والمركبات من اجل التركيز بشكل أكبر والتصويب على الأعداء خلف الحوائط والجدران وهو الأمر الذي يحافظ على صحتك لأطول فترة ممكنة. وبم أننا لازلنا نتحدث عن الواقعية والصعوبة التي تشهدها اللعبة، فهي تقدم مستويات صعوبة متنوعة وعلى الرغم أننا في بداية تجربتنا للعبة قمنا بتجربتها على مستوى "المتوسط" إلا وأنها قدمت تحدي كبير لنا، وكلما قمت بزيادة مستوى الصعوبة الخاصة باللعبة كلما حصلت على تحدي أكبر وأكبر وستحتاج إلى ساعات لعب أطول مما احتجناها في طور اللعب المتوسط والتي احتاجت منا ما بين 5 إلى 6 ساعات لإنهاء طور القصة بأكمله، أي بإمكانك إنهائها في جلسة واحدة.اللعبة وخلال طور القصة تقدم فكرة جديدة لم نراها في السلسلة من قبل وهو أنه تطلب منك الاختيار بين مجموعة من الخيارات وبناء على خيارات ذلك ستثير الحوار مع الشخصية التي أمامك بشكل مختلف، فهي لا تؤثر على الإطلاق على سير أحداث اللعبة أو قصتها، ولكنها كانت تؤثر فحسب على الموقف ذاته وهي تعد إضافة جيدة من الممكن تطويرها في المستقبل ورؤية تقديم أكثر من قصص بخيارات متنوعة مثل ألعاب RPG الشهيرة وستكن إضافة مميزة نطمح بالتأكيد في رؤيتها بالمستقبل. أحد الأمور التي أعجبتنا أيضا خلال تجربتنا للعبة هو قتل الأبرياء فاللعبة تعاقبك على قتل الأبرياء سواء بالخطأ أو بالعمد، ففي الحالتين ستطلب منك اللعبة على التوقف عن قتل الأبرياء أو فشلك للمهمة وإعادتك لها من البداية وليست نقاط الحفظ المتقدمة، ولكن بالطبع هناك الكثير من الأعداء الذين يحاولون تقليد الأبرياء وهنا سيتوجب عليك استخدام حكمتك في التعرف عليهم والقضاء عليهم قبل أن يقضوا عليك.اللعبة تقدم ترسانة قوية من الأسلحة المختلفة التي تتنوع بين الأسلحة قريبة المدى والقوية أو حتى الأسلحة بعيدة المدى وتلائم كل الاذواق وطرق اللعب المختلفة، ولكن بجانب الأسلحة الكثيرة التي تقدمها اللعبة، فلأول مرة بالسلسلة سيكون بإمكانك تخصيص الأسلحة بشكل كامل فالأمر هنا أشبه أيضا بلعبة Rainbow Six Siege وبإمكانك التعديل على الأسلحة بشكل كامل والأمر ليس مجرد تغيير القطع فحسب، بل كل قطعة ستقم بتغييرها تقدم خيار معين إما دقة أكبر أو ارتداد أقل للسلاح ومنطقة تصويب أكبر أو حتى خزينة وطلقات أكثر، ولهذا سيكون عليك قراءة تفاصيل كل مرفق وقطعة قبل تغييرها لتقدم أداء أفضل للسلاح المفضل لك، وسيكون بإمكانك فتح مرفقات أكثر كلما لعبت أكثر بالسلاح نفسه وزيادة المستوى الخاص به.
تجربة لعب مشترك وأطوار لعب جديدة
منذ الإعلان الرسمي عن اللعبة وكانت تجربة اللعب المشترك هي أحد الأمور التي تم التشويق عنها مراراً وتكراراً حتى أردنا أن نقم بتجربة اللعبة لنتعرف على فعالية تلك الميزة، وأنه الآن بات بإمكاننا تجربة اللعبة رفقة لاعبين أخرين عبر باقي الأجهزة وهو الأمر الذي يضيف تحدي أكبر بالأخص لملاك الأجهزة المنزلية في خوض النزال والتنافس مع ملاك الحاسب الشخصي والذي يمتلكون الأفضل خاصة في ألعاب التصويب، ولكنها في المجمل كانت تعمل بشكل جيد للغاية حتى أنه تمكننا من اللعب مع بعض الأصدقاء عبر الحاسب الشخصي.وقبل أن نتحدث عن أطوار اللعب الجماعية والجديد الذي قدمته سنتحدث عن عودة أحد الأطوار الكلاسيكية المميزة وهو طور الـ Special Ops والذي نستكمل من خلاله احداث قصة اللعبة بشكل مختلف فهذا الطور سيضعك رفقة ثلاثة لاعبين أخرين في بعض المهمات التي ستواجه من خلالهم الذكاء الاصطناعي للعبة، وستدخل خلالها في مواجهات شرسة ستحتاج منك التواصل مع اللاعبين الأخرين بشكل مستمر، فالطور يقدم صعوبة كبيرة وانتشار كبير للأعداء وهو الأمر الذي تسبب في موتنا الكثير من المرات. وهناك مهام مخصصة بهذا الطور وهي Spec Ops Survival والتي ستتوفر بشكل حصري عبر منصة PlayStation 4 لمدة عام كامل من الآن وذلك بناء على الصفقة التي أجرتها Activision مع شركة Sony.
إضافات جديدة بطور اللعب الجماعي
بالتأكيد يعلم الجميع بأن طور اللعب الجماعي هو أحد العناصر الهامة في أجزا Call of Duty حتى شاهدنا شركة Activision تقدم لنا جزء بأكمله يعتمد على اللعب الجماعي فحسب كما حدث مع لعبة Black Ops 4، ولهذا سيشهد هذا الطور إضافات كبيرة من تقديم أنماط جديدة متنوعة.وهو عبارة عن نمط مباريات أثنين ضد أثنين يدخل كلا الفريقين بأسلحة عشوائية ومتنوعة في كل جولة في مواجهة الفريق الأخر، ويقدم النمط خرائط لعب صغيرة لزيادة المنافسة بين اللاعبين والحماس ولهذا تنتهي مباريات هذا النمط بشكل سريع، وهو الأمر الذي جعلنا نستمتع كثيراً بهذا النمط وقمنا بتجربته كثيراً رفقة أصدقائنا ويعد فرصة جيدة لتجربة كافة أنواع الأسلحة التي تقدمها اللعبة سواء الأسلحة الخفيفة او الثقيلة.إذا قمت بتجربة ألعاب Battlefield فبالتأكيد تعلم جيداً ما هو طور Conquest الذي يدعم حتى 64 لاعب وهو ما يقدمه طور الـ Ground War تحديداً. فالنمط الجديد يدعم حتى 64 لاعب مع خرائط ضخمة سيكون بإمكانك خلالها استخدام جميع أنواع المركبات من أجل السيطرة على النقاط المنتشرة في خريطة اللعب أو حتى القضاء على بعضهم البعض. وهو بالمناسبة نمط ممتع للغاية خاصة إذا كنت تملك فريق بإمكانك الدخول والاستمتاع بمنافسة اللاعبين الأخرين عبر الشبكة.يشبه هذا النمط مباريات البحث والتدمير الخاصة بلعبة Counter-Strike الشهيرة، ولكن بتغييرات طفيفة. فالنمط يدعم 6 ضد 6 أخرين، والهدف من هذا النمط هو البحث عن القنبلة التي تقبع في منتصف الخريطة ولكن هذه المرة لن يكون عليك تدميرها، بل زرعها في منطقة العدو والفريق الذي سيتمكن إما من القضاء على أعضاء الفريق الأول أو النجاح بزرع القنبلة سيكون هو الفريق الفائز بالجولة. ولهذا سيتوجب عليك دومًا البقاء رفقة أعضاء فريقك وإنعاش الأفراد التي سقطت من أجل البقاء على قيد الحياة وتمكن من زرع تلك القنابل.وهو أحد الأنماط المحببة بالنسبة لنا خلال تجربتنا لطور اللعب الجماعي، فهذا النمط يضع اللاعبين في حالة حذر وتحدي بشكل مستمر، ففي البداية لا توجد الخريطة المصغرة التي بإمكان رصد الأعداء من خلالها، أو حتى سماع أصوات ارجل الأعداء وحتى أماكن ضرب النيران وكأنك تسير كالأعمى ستحاول التركيز لرصد أعدائك وتحركاتهم بعينك دون الاعتماد على أي من عناصر اللعبة، وهو ما قدم لما تجربة ممتعة للغاية قضينا خلاله ساعات طويلة.وبخلاف الأنماط السابق ذكرها فاللعبة لازالت تحافظ على الأنماط التقليدية والمعتاد رؤيتها في ألعاب Call of Duty مثل Kill Confirmedو Team Deathmatchو أيضا Free-For-All.وبم أننا نتحدث عن اللعب الجماعي، فقد قمنا بتجربته عبر منصتي PlayStation 4 والحاسب الشخصي، وخلال المنصتين كان هناك تفاوت واضح في سرعات الاتصال Ping باللعبة فكانت تتراوح أحياناً بين 40 إلى 50 في بعض الأوقات وهناك أوقات أخرى زادت إلى 120 و130 وكانت غير قابلة للتجربة في بعض الأوقات وتتيح الفرصة للاعبين الأخرين في اصطيادك قبل من القضاء عليهم.اللعبة عبر الحاسب الشخصي كانت تعاني أيضا من مشاكل بالاتصال بالإنترنت وكأنها تستخدم نظام Peer-to-peer وليس سيرفرات خاصة باللعبة وهو الأمر الذي نرغب بتغييره بالتأكيد في الفترة القادمة. أيضا وعبر الحاسب كانت هناك مشكلة مزعجة تحدث خلال اللعب وهو الشات الجماعي الذي كان متوقف داخل المباريات بشكل غريب، بينما خلال الانتظار وتخصيص الأسلحة كان يعمل دون أي مشاكل، ولكن عند الولوج إلى المباريات تتوقف عن العمل مباشرة!!
رسوميات مبهرة ودعم تقنية الـ Ray-Tracing
استطاعت لعبة Call of Duty: Modern Warfare عن طريق المحرك الجديد أن تقدم تجربة رسومية مميزة للغاية بداية من تصميم الشخصيات وتجسيد فريق العمل وبالأخص الممثل الإنجليزي " باري سلوان" الذي جسد لنا شخصية كابتن "برايس" بشكله الجديد وظهر بطريقة تشعرنا بالحنين للأجزاء القديمة. حتى تصميم بيئة اللعب المتنوعة والمختلفة بين مدينة "لندن" إلى بلدة Urzikstan الخيالية تجد هناك اهتمام كبير بالتفاصيل وتقديم التنوع في بيئات اللعب تلك سواء الصحاري والمدن والمباني الخاصة بكل منطقة وبيئة لعب. وبخلاف هذا وذاك فإن تصميم اللعبة خلال الحركة والآكشن وحتى خلال الانفجارات كانت تظهر بشكل مميز للغاية، وسيكون بإمكان أصحاب منصة الحاسب التمتع بتقنية تتبع الأشعة Ray-Tracing المميزة والتي تعمل عبر بطاقات RTX وجعلت اللعبة تبدو في أبهى حلها.المشاهد السينمائية باللعبة تعد أحد ميزاتها بالتأكيد، فهي قدمت برسوميات أقوي بكثير كما نشاهد بالصورة بالأعلى والأسفل وتجسيد الشخصيات خلال تلك المشاهد جعلتنا نتشوق دومًا لمشاهد اللعبة السينمائية ونتحمس لها بسبب الجودة التي تظهر بها طوال تجربتنا لقصة اللعبة.
صوتيات لا تقل قيمة عن رسومات اللعبة
استطاعت اللعبة ان تقدم صوتيات لا تقل قيمة عن رسومات اللعبة، فالأداء الصوتي للشخصيات والممثلين كان جيداً للغاية وتنقل عاطفة الشخصيات إلى أذنك مباشرةً، ولكن المزعج هنا هو نطق الكثير من جنود "مقاتلي الحرية" للغة العربية بشكل غير صحيح تمامًا، فمن المفترض أن بلدة " هي بلدة تستخدم اللغة العربية ولكنه لم يتم تقديمها بشكل جيد على الإطلاق وهناك لغط كبير. لكن هذا بالتأكيد لا يعكر صفو صوتيات اللعبة، خاصة المؤثرات الصوتية التي جعلتنا نتواجد داخل أحداث اللعبة بشكل كبير من صوت ارتداد طلقات السلاح او أصوات الانفجارات وتحطيم الزجاج وحركة سير الأعداء واللاعبين الأخرين خلال طور اللعب الجماعي استطاعت ان تقدم تجربة واقعية ولهذا ننصح باستخدام أحد سماعات الاذن الجيدة حتى تحصل على تجربة كاملة على صعيد المؤثرات الصوتية.اللعبة متوفرة باللغة العربية وتدعمها خلال متاجر الشرق الأوسط، وجاءت اللعبة بترجمة للنصوص والحوارات وترجمة القوائم وكافة عناصر اللعبة والتي قدمت بشكل جيد للغاية، خاصة حوارات اللعبة التي قدمتها بشكل مميز دون أي عيوب او مشاكل كما كان يحدث من قبل.استطاعت شركة Activision أن تفي بوعدها تمامًا تجاه لعبة Call of Duty: Modern Warfare وأنها ستقدم تجربة لعب مختلفة وتغييرات جذرية، فهي اللعبة التي تعيد مسار السلسلة بأكملها إلى الطريق الصحيح، بداية من قصة اللعبة والصراعات التي قدمتها جعلتنا نتذكر أمجاد السلسلة وخاصة ثلاثية Modern Warfare القديمة والقصة التي جعلتنا نتعلق بتلك السلسلة بالتأكيد. وبجانب القصة المميزة التي قدمتها اللعبة فالتغييرات الكبيرة التي شهدها أسلوب اللعب جعلها تقدم تجربة واقعية على عكس الأجزاء الماضية وتحتاج من اللاعبين التمهل ووضع استراتيجيات وتكتيكات قبل تنفيذ المهام المختلفة. وبالطبع قدمت اللعبة تحسينات عديدة على صعيد طور اللعب الجماعي والذي شهد أنماط لعب جديدة ستجعلنا نقضي خلالها ساعات لعب طويلة دون الشعور بالملل، وهذا بالطبع رفقة طور اللعب التعاوني الذي يقدم لك مهام متنوعة بإمكانك تنفيذها بعد نهاية قصة اللعب رفقة لاعبين أخرين عبر الشبكة والدخول في منافسات PVE والتحديات المثيرة التي يقدمها. ولاستكمال تلك اللوحة الفنية المميزة التي قدمتها اللعبة قٌدمت لنا رسوميات مبهرة وصوتيات جيدة للغاية مع دعم للغة العربية جعلنا نستمتع بتجربتنا لهذا العنوان، ومتحمسين بشكل كبير لأجزاء Modern Warfare القادمة والطريق الجديد التي أصبحت تسير عليه السلسلة، واستطاعت لعبة Call of Duty: Modern Warfare أن تقدم تجربة لا تنسى بالتأكيد.
#تحميل Call of Duty: Modern Warfare #لعبة Call of Duty: Modern Warfare كاملة مجانا #Call of Duty #مراجعه Call of Duty: Modern Warfare #سلسة العاب Call of Duty #مراجعات فنيه #قصة لعبة Call of Duty: Modern Warfare #تحميل Call of Duty: Modern Warfare #Call of Duty: Modern Warfare #العاب 2020 #ألعاب أون لاين #ألعاب حربية

Mohamed Safyan

رئيس الموقع

مصمم مواقع مستقل خبره تزيد عن 7 سنين أشتهر بتطويره لقوالب البلوجر لتواكب الصيحه العصريه من التصاميم الراقيه ولتنافس في مستواها من التصميم قوالب الووردبريس احدث طفره في عالم البلوجر ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أخر الاخبار الفنيه والرياضيه تابع أخر الاخبار الفنيه والرياضيه واخبار الفنانين

Pages